شاجن التعليم

خريجي طلاب كلية الملك فهد الأمنية

 مرفت طيب – الرياض :

رعى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، مساء أمس، حفل تخريج (1410) طلاب من كلية الملك فهد الأمنية من الدورة (65) من طلبة بكالوريوس العلوم الأمنية، والدورة التأهيلية (53) للضباط الجامعيين، وطلبة البرنامج الأكاديمي الأمني للابتعاث الخارجي للدفعة (15) للعام الدراسي 1445هـ، وذلك في مقر الكلية بالرياض.

 وألقى مدير عام كلية الملك فهد الأمنية اللواء الدكتور علي بن عبدالرحمن الدعيج كلمة خلال الحفل عبر فيها عن شكره لسمو الأمير عبدالعزيز بن سعود على رعايته الكريمة للحفل ، مبينًا أن الكلية وبدعم غير محدود من القيادة الرشيدة، ومتابعة سمو وزير الداخلية تواصل مسيرتها في التدريب والتأهيل الأمني والعسكري وفق أحدث الأساليب والوسائل التعليمية والتدريبية في المجال الأمني.

 وتطرق إلى أن الكلية مستمرة في تحقيق أهداف خطتها الاستراتيجية المرتكزة على رؤيتها بأن تكون رائدة في التأهيل والتدريب الأمني والعسكري الفاعل، مؤكدًا أن الخريجين أكملوا جميع متطلبات النجاح في العلوم العسكرية والأكاديمية، ما يمكنهم من أداء عملهم في حفظ أمن واستقرار الوطن.

 من جهتهم، عبّر الخريجون في كلمة ألقاها نيابة عنهم رقيب أول الكلية الخريج عبدالرحمن بن علي الشهري، عن شكرهم وامتنانهم لسمو وزير الداخلية على رعايته الكريمة لحفل تخرجهم، مؤكدين جاهزيتهم للانضمام إلى زملائهم في ميادين العز والشرف لخدمة الوطن بكل تفانٍ وإخلاص والمحافظة على أمنه.

 بعد ذلك قدم الخريجون عرضًا عسكريًا استعرضوا خلاله جانبًا من مهاراتهم التي اكتسبوها، ومن ثم شاهد سموه والحضور فيلمًا مرئيًا تضمن مسيرة وإنجازات الكلية التي تحققت خلال عام.

 وبعد أداء القسم، شهد سموه مراسم تسليم راية الكلية، وإعلان النتيجة العامة، و كرم سمو الأمير عبدالعزيز بن سعود أوائل الخريجين، ودشن برنامج ماجستير القيادة الإدارية.

 وفي نهاية الحفل عزف السلام الملكي حضر الحفل عدد من أصحاب السمو الأمراء و أصحاب المعالي وكبار المسؤولين بوزارة الداخلية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى